EN DE

الطيران

يعاني موظفو الطيران من نقص في احتياجات المهارات الأساسية التي يمكن تلبيتها من خلال نهج مبتكر يضمن إتقانها مع تقليل الوقت المطلوب للتدريب.

التعلُّم التكيُّفي مناسب تمامًا لجميع جوانب تدريب خطوط الطيران

أصبحت صناعة الطيران العالمية أقوى اليوم مما كانت عليه قبل سنوات. وقد ساعدت عمليات الدمج الإستراتيجية، وارتفاع مستوى الكفايات في نشر الطائرات وزيادة رحلاتها، والتكنولوجيا الجديدة، هذه الصناعة في وضع مسار لتحقيق أرباح أكبر.

: تحميل الكُتيب

لقد درجت شركات الطيران على استخدام التدريب عبر الإنترنت أو داخل الصف مع محتوى “ثابت” إلى حد كبير. لكن هذه الأساليب غالباً ما تفشل في تحقيق النتائج المرجوة من حيث تطبيق المعرفة عمليًا. لذلك فقد برزت حاجة إلى أسلوب جديد للتدريب – التعلُّم التكيُّفي الذي يتمثل في:

1. وضع السلامة أولاً في كل جوانب عمليات الطيران
2. تحسين خبرة العملاء بدءًا من إصدار التذاكر إلى السفر ، وأكثر من ذلك
3. رفع مستوى المهارات وتحسين الكفايات بين الداخلين الجدد إلى قوة العمل والعمال المهرة – مع التدريب الفاعل وقليل التكاليف على نطاق واسع.

السلامة والامتثال

مع ضغوط الوقت والموظفين العاملين عن بعد من خارج المكتب، يوفر التعليم الإلكتروني حلاً مريحًا، ولكنه تقليديًا لم يكن فاعلاً. يضاف إلى ذلك، فإن المحتوى الثابت المستخدم عادةً في الأمان والامتثال يؤدي إلى إرهاق المتعلم. لذلك فإن التعلُّم التكيُّفي يقدم أسلوب القرن الحادي والعشرين الذي يساعد المتعلمين على استيعاب ما تعلموه ووضعه موضع التنفيذ.

الخدمة والثقافة

يستهدف التعلُّم التكيُّفي المخصص مجالات محددة حيث يحتاج كل متعلم إلى بناء الكفاية والثقة. من بين المتبنين الأوائل في التعلم والتطوير المؤسسيL&D  corporate learning and development-، وجدت Area9 Lyceum أن الموظفين يتعلمون أسرع مرتين مقارنة بالتعليم الإلكتروني التقليدي أو التدريب الذي يقوده المعلم.

 

المهن الفنية

إن ارتفاع معدل دوران العاملين والفجوة في برنامج التوظيف “من الجامعة إلى العمل” school-to-work  يعني أن من الصعب العثور على العمال المهرة مثلما يصعب الاحتفاظ بهم. إن إعادة تدريب العمال خيار، لكنه أثبت تاريخياً أنه خيار مكلف. يضاف إلى ذلك، أن التكنولوجيا والتنظيمات الجديدة تتطلب تحديث المهارات وتطويرها. هنا يأتي دور التعلُّم التكيُّفي في تطوير كفاية العمال بفاعلية أكبرمن حيث التكلفة وعلى نطاق واسع. وهو ناجح جدًا للعاملين الجدد والعمال ذوي الخبرة على حد سواء.

 

ابدأ بالتعلُّم التكيُّفي