EN DE
التعلُّم التكيُّفي في أربعة أبعاد

تستخدم منصة AREA9 RHAPSODETM بصورة متزايدة التعلًم الآلي والذكاء الاصطناعي والهندسة المعرفية والتحليلات المنطقية وتقنيات التعلم

وقد جرى تصميم نموذجنا للتكيف البيولوجي للعمل مع الكفايات الأربع للفرد لمساعدته في أن يصبح متعلمًا مستقلاً ومتأملاً.

المعرفة

هي ما نعرفه ونفهمه

إتقان المهارات

كيف نستخدم ما نعرفه

الشخصية

كيف نتصرف وننخرط في العالم

ما وراء التعلم

كيف نتأمل ونتكيف

تغطي طريقة Area9 Lyceum رباعية الأبعاد لتطوير المناهج العملية التربوية على المستويات كلها- من الروضة حتى الصف الثاني عشر وما بعد المرحلة الثانوية والتدريب المهني والدراسات الجامعية العليا والتطوير المهني والتعلم مدى الحياة.

ونظرًا لأن العصر الرقمي يتغير باستمرار ليس في كيفية تعلُّمنا فحسب، وإنما أيضًا في ما نتعلمه، ولهذا فقد أصبحت المهارات وسمات الشخصية، مثل حل المشكلات والإبداع والقدرة على التكيف، متزايدة الأهمية.

“يوفر التعليم رباعي الأبعاد إطارًا تنظيميًا واضحًا وقابلاً للتنفيذ والأول من نوعه للكفايات اللازمة لهذا القرن.”

تشارلز فاضل CHARLES FADEL
مؤسس مركز إعادة تصميم المناهج Center for Curriculum Redesign
باحث زائر، في جامعة هارفارد

ستخدم نموذجنا للتعلم التكيفي أسلوبًا مخصصًا لتكرار التفاعل المباشر بين شخصين في بيئة رقمية.

التخصيص يزيد:

  • الكفاية والمشاركة
  • الاحتفاظ بالمعرفة
  • التواصل والتفكير الناقد

تعرّف إلى كيفية عمل
نموذجنا Area9 التكيّفي

ابدأ بالتعلُّم التكيُّفي